الخميس 18 يوليو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
عبدالفتاح العاصي
عبدالفتاح العاصي - صورة أرشفية

فى إطار سياسة وزارة السياحة والآثار  ممثلة فى الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى، لفتح أسواق سياحية جديدة وإقامة شراكات مع شركاء المهنة من منظمى الرحلات للترويج للمقصد السياحى المصرى ومقوماته ومنتجاته المختلفة، شارك السيد عمرو القاضى الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى، فى فعاليات ورشة العمل التى تم تنظيمها بالتعاون بين الهيئة واتحاد شركات السياحة التركى TURSAB بمدينة إسطنبول بدولة تركيا، على مدار اليومين الماضيين.

وخلال الورشة، عقد الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى، اجتماعاً مع أعضاء مجلس إدارة اتحاد شركات السياحة التركى تم خلاله استعراض إحصائيات الأعداد السياحية بين البلدين والزيادة التى تشهدها أعداد السائحين الوافدين من تركيا إلى مصر لاسيما بعد التسهيلات التى منحتها  الحكومة المصرية فى إجراءات الحصول على التأشيرات السياحية للسائحين الأتراك خلال الفترة الماضية.

كما تم التطرق للحديث عن الأنماط والمنتجات السياحية الأكثر طلباً للسائح التركى بالمقصد المصرى والتى جاء على رأسها السياحة الثقافية وسياحة الشواطئ وكذلك السياحة الدينية، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الصلة، بما فى ذلك اتجاهات السفر، والتطورات فى تكنولوجيا السياحة ومناقشة إمكانية تنظيم برامج سياحية مشتركة بين مصر وتركيا، والتعاون لتبادل الخبرات فى مجال التدريب فى مجال السياحة والتعرف على أحدث وسائل الترويج الحديثة والاستفادة من الخبرات التركية فى هذا المجال.

 كما استعرض  السيد عمرو القاضى من خلال عرض تقديمى، التنوع الذى تتمتع به المنتجات السياحية المصرية والتى من بينها السياحة الثقافية، والسياحة الشاطئية والترفيهية، وسياحة المغامرات، وسياحة العائلات، بجانب السائحين الذين يبحثون عن التجربة السياحية المتكاملة متعددة التجارب والأنماط السياحية، مؤكداً أن المقصد السياحى المصرى يمكن للسائح زيارته طوال العام لما يتمتع به من جو دافئ ومشمس وشواطئ خلابة، وحضارة عريقة، وأماكن سياحية متميزة.

كما عقد  عددا  من اللقاءات المهنية الثنائية مع منظمى الرحلات والخطوط الجوية التركية قام خلالها بمناقشة سبل التعاون لجذب المزيد من الحركة السياحية من خلال خطوط هذه الشركات الممتدة بالأسواق السياحية المختلفة ولاسيما الأسواق البعيدة إلى مصر، والتى من بينها الصين واليابان والبرازيل وأستراليا وأمريكا، كما استعرض مسئولو الشركات خطتهم لتوسيع شبكة الطيران بين مصر وتركيا.

وأوضح السيد عمرو القاضى أن المشاركة المصرية فى هذه الورشة تعد بمثابة تدشين  للسوق التركية، مؤكداً على اهتمام الوزارة ممثلة فى الهيئة بتعزيز التعاون مع شركات السياحة والطيران بالسوق التركى لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة منه، والتى شهدت زيادة خلال عام 2023 بنسبة 230% عن عام 2022، وذلك فى إطار التسهيلات التى تقدمها الدولة المصرية للحصول على التأشيرة السياحية للسائحين الأتراك، لافتا إلى التنسيق المستمر بين الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى والسفير المصرى بأنقرة، وقنصل مصر العام بإسطنبول لبحث كيفية العمل على زيادة الحركة الوافدة من خلال زيادة خطوط الطيران بين البلدين سواء المنتظم أو العارض، وتنظيم حملات ترويجية مشتركة مع الشركات التركية.

وأشار إلى قيام الهيئة بدعوة كبار منظمى الرحلات الأتراك ووكلاء السفر وخطوط الطيران العاملة بالسوق التركية لزيارة مصر، وعقد عدد من اللقاءات المهنية مع شركاء المهنة فى مصر.

 وقد حضر وشارك فى هذه الورشة السفير عمرو الحمامى سفير مصر بأنقرة، والقنصل وائل عصام نائباً عن قنصل مصر العام بإسطنبول، والسيد Davut Gunaydin نائب رئيس اتحاد شركات السياحة التركية، والسيدة Nergis Buyukkinaci رئيس مجموعة التعاون بالاتحاد، والسيدة داليا تويج مسئول المكتب المركزى للسوق التركية بالإدارة العامة للمكاتب الخارجية بالإدارة المركزية للمكاتب السياحية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى، بالإضافة إلى أكثر من 150 مشاركا من كبار منظمى الرحلات ووكالات السفر وشركات الطيران، والشركات العالمية التى تعمل فى الخدمات السياحية والفندقية.

تم نسخ الرابط