الجمعة 19 يوليو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

لماذا يرتفع ضغط الدم عند المراهقين

أرشفية
أرشفية

ارتفاع ضغط الدم هو حالة مزمنة (طويلة الأمد) ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ومرض الشريان التاجي وفشل القلب وغيرها من الحالات الطبية الخطيرة.

فيما يشير خبراء الصحة أن السبب الرئيسي لارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال والمراهقين هو ارتفاع ضغط الدم الأولي، وهي حالة مرتبطة بنظام غذائي غير صحي، والسمنة، والخمول البدني.

بالإضافة إلى ذلك، هناك عوامل أخرى يمكن أن تؤدي إلى تعقيد ارتفاع ضغط الدم لدى المراهقين، بما في ذلك التغيرات في الهرمونات، وطفرات النمو السريعة، والتدخين.

لذلك، حتى لو لم يكن لدى المراهق علامات واضحة للسمنة، فإن قراءة ضغط الدم لديه قد تعكس تلك الخاصة بأقرانه الذين يعانون من السمنة.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يعاني ما يقرب من واحد من كل خمسة مراهقين في الولايات المتحدة (22.2٪) من السمنة.

وسيصبح العديد منهم بالغين مصابين بالسمنة، التي يتجاوز معدلها اليوم 40%.

علاج السمنة

على الرغم من أن تعريف ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أقل يختلف بناءً على كيفية مقارنة قراءاتهم مع الأطفال الآخرين في فئتهم العمرية، إلا أن نفس المعايير المستخدمة للبالغين تنطبق على المراهقين.

وتصنف جمعية القلب الأمريكية حاليًا ارتفاع ضغط الدم لدى المراهقين والبالغين على النحو التالي:

طبيعي: ضغط الدم الانقباضي أقل من 120 ملم زئبقي وضغط الدم الانبساطي أقل من 80 ملم زئبق.

مرتفع: الضغط الانقباضي بين 120 و129 ملم زئبقي والضغط الانبساطي أقل من 80 ملم زئبق.

المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم: ضغط الدم الانقباضي بين 130 و139 ملم زئبق، أو الضغط الانبساطي بين 80 و89.

ارتفاع ضغط الدم من المرحلة الثانية: ضغط الدم الانقباضي 140 ملم زئبق أو أكثر، أو الضغط الانبساطي 90 ملم زئبق أو أعلى.

تم نسخ الرابط