الخميس 18 يوليو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
السيد خيرالله - صورة
السيد خيرالله - صورة أرشفية

يعد مشروع "مستقبل مصر" للزراعة المستدامة قاطرة مصر الزراعية، وأحد أكبر الكيانات فى العالم فى مجالات وأنشطة التنمية على صعيد مشروعات الزراعة والتصنيع الزراعى والاقتصاد البيئى والمشروعات التكاملية.

ويعد موقع المشروع من أهم المزايا الإستراتيجية لتوافر الأيدى العاملة، بالإضافة إلى سهولة وصول مستلزمات الإنتاج كالأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات، وكذلك سهولة توصيل المنتجات النهائية إلى الأسواق الرئيسية وإلى موانئ التصدير البرية والجوية.

وطبقًا لخطة تطوير مشروع مستقبل مصر وحرصًا على التوسعات الاقتصادية التى من شأنها تحقيق النمو الاقتصادى والتنمية المستدامة، تم البدء فى إنشاء منطقتين صناعيتين، منهما المنطقة الصناعية الأولى على مساحة 1000 فدان.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 8 مليارات جنيه، تشمل تمهيد الطرق الداخلية بإجمالى طول نحو 500 كيلو متر وعرض 10 أمتار، وحفر آبار مياه جوفية، وإنشاء محطتين للكهرباء بقدرة 350 ميجا وات، وإقامة شبكة كهرباء داخلية بطول 200 كيلو متر يتم ربطها بشبكة كهرباء الدلتا الجديدة، ومخازن مستلزمات الإنتاج ومبانٍ إدارية وسكنية.

وطالب الرئيس السيسى، الدكتور هانى سويلم، وزير الموارد المائية والرى، بالإعلان عن تكلفة مشروع ضمن مشروعات الرى للوزارة.

وقال الرئيس السيسى، خلال افتتاح موسم الحصاد بمشروع "مستقبل مصر"، يا دكتور هانى، قول الفلوس اللى دفعتهم، عشان نستفيد من 7.5 مليون متر مكعب، دفعتوا كام؟ قول يا دكتور رقم محدش ينساه".

وتابع الرئيس السيسى: "الرقم 190 مليار جنيه، المصريين وسواء رأى عام أو مفكرين، يقولك وديتوا الفلوس فين؟ مكنش عندى خيارات تانية، نسيب بلدنا كده وتخرب، لأ ننفق إنفاق عالى جدا فى سبيل إن الدولة تعيش، طب رشيد ومآخذ رشيد كام؟ الدكتور شاكر عايز لمحطات الكهرباء 50 مليار جنيه.

يا سادة إن أهمية افتتاح مشروع مستقبل مصر للتنمية المستدامة، هذا المشروع يمثل فكر شمول التنمية، فالجمع بين موسم الحصاد وافتتاح المنطقة الصناعية يمثل تنمية زراعية وصناعية".

ورأينا من ضمن الافتتاحات مصانع الأعلاف والأغذية المحفوظة وصوامع الغلال ومحطات تجهيز التصدير"،  أن المشروع عبقرى بطبيعته ويقع بالقرب من "محور روض الفرج الطبعة"، وفى الظهير الصحراوى لخمس محافظات هامة وبالقرب من الموانئ والمطارات.

كما تمت إضافة مئات الآلاف من الأفدنة والقمح وبنجر السكر والبطاطس التى لها مصنع مميز ومصنع للسكر، وهى إنجازات كبيرة فى هذا السياق وإنتاج حيوانى مميز، وطاقة تخزينية كبيرة من المصانع.

إن هناك إستراتيجية للتنمية الزراعية فى مصر المستدامة المحدثة 2030، كما أن الدولة اتبعت خطة دؤوبة لتوفير السلع الغذائية إنتاجا وتسويقا.

جدير بالذكر أن مشروع مستقبل مصر للزراعة المستدامة قاطرة مصر الزراعية هو باكورة مشروع الدلتا الجديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتى، وتصدير الفائض إلى الخارج ويسهم فى تقليل فاتورة الاستيراد بتوفير العملة الصعبة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ويمثل مشروع مستقبل مصر للتنمية المستدامة نقلة نوعية كبيرة جدًا لمصر، ويعد إضافة كبيرة للأمن الغذائى المصرى، ووجود فائض لتصدير الحاصلات الزراعية، ويوفر العديد من المحاصيل الزراعية مثل القمح وبنجر السكر، بالإضافة إلى تعزيز التصنيع القائم على تلك الزراعات، ويوفر العديد من فرص العمل للمصريين.

وللحديث بقية.

تم نسخ الرابط