الجمعة 19 يوليو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

مصطفى المغربي: مخاطر جراحة الغضروف تزداد في سن الشيخوخة

الشورى

 


قال الدكتور مصطفى المغربي،استشاري جراحة المخ الأعصاب وزمن جراحات المخ الأعصاب مستشفى Liverpool ألدر هاي ومستشفى برمنجهام إنجلترا، إن عملية الغضروف في سن متقدم تمر بثلاث مستويات رئيسية، ففي هذه المرحلة من العمر، يحدث ضيق في القناة العصبية للرجال والنساء بسبب عوامل الشيخوخة وحمل الأوزان الثقيلة على مدار الحياة.

وتابع المغربي: "هذا الضيق يؤدي إلى تآكل العظام وتضخم الغضروف، مما يضغط على الأعصاب. وفي سن الشيخوخة، تزداد المخاطر المرتبطة بهذه العملية، بما في ذلك وضع المريض على بطنه أثناء الجراحة، مما يؤثر على تدفق الدم. لذا، فإن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في العضلة القلبية أو الجهاز التنفسي غير مؤهلين لإجراء هذه العملية".

وأردف استشاري المخ والأعصاب: "قد تواجه بعض المشاكل أثناء إجراء عملية جراحية لكبار السن، حيث تكون الأغشية العصبية لديهم رقيقة للغاية وسهلة الثقب. هذا يستدعي إجراء عملية ترقيع إضافية ويزيد من مدة الجراحة".

وأشار إلى أن المشكلة الثانية تتمثل في ضرورة مراقبة ضغط الدم بانتظام لدى كبار السن أثناء الجراحة، وعدم السماح بفقدان كمية كبيرة من الدم.

ونوه بأنه قد تحدث مضاعفات لبعض الأشخاص الذين يخافون من الجراحة ويرفضون إجرائها. ومن بين هذه المضاعفات عدم السيطرة على التبول والبراز، وحدوث الإمساك، وصعوبة التبول في بعض الأحيان، بالإضافة إلى ضعف القدمين والساقين.

واختتم الدكتور مصطفى المغربي، قائلا: "النصيحة التي أقدمها لكبار السن هي ضرورة النظر في إجراء جراحة العمود الفقري بعناية ووضع جميع الاحتمالات في الاعتبار . يجب على المريض زيارة استشاري التخدير قبل الجراحة بأسبوع لتقييم حالته والحصول على الموافقة الطبية. كما يجب إجراء الفحوصات اللازمة للقلب والصدر والأوعية الدموية قبل الجراحة".

تم نسخ الرابط